"ديهاد 2023" يشهد توقيع اتفاقيات إغاثية وإنسانية بين أبرز المنظمات العالمية

دبي في 14 مارس / وام / شهدت فعاليات اليوم الثاني من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير “ديهاد 2023” توقيع عدد من مذكرات التفاهم منها شراكة بين مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة والمجلس الاستشاري الماليزي للمنظمات الإسلامية (MAPIM) ، وأخرى مع المدرسة الرقمية إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، لتعزيز أوجه التعاون في سياق التعليم الرقمي ودعم الشراكات الاستراتيجية مع مختلف المنظمات والوكالات الإنمائية العالمية، والتعاون في البرامج التعليمية وبرامج بناء القدرات.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية دبي الخيرية تحت إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي ومستشفى تداوي التخصصي بحضور سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، المدير العام للدائرة ، وسعادة الدكتور عبد السلام المدني رئيس مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة؛ بهدف دعم وتعزيز المبادرات المحلية في دولة الإمارات لتلبية احتياجات الأشخاص غير القادرين على دفع تكاليف علاجاتهم الخاصة.

وعلى هامش أعمال معرض ومؤتمر ديهاد؛ تم توقيع مذكرة تفاهم بين الكونغرس العالمي للتخصصات الصحية ومستشفى أبولو، كما وقعت مؤسسة الخير مذكرة تفاهم مع Life USA لإرسال المساعدات الطبية للمستشفيات في بنغلاديش، إضافة إلى مذكرة تفاهم مع حملة مساعدات جزر المالديف لدعم الروهينجا.

وركزت فعاليات اليوم الثاني على مواضيع سبل تسخير الموارد لضمان جودة الصحة والتعليم لتشمل الجميع، وأكد معالي عبدالعزيز الغرير، الرئيس والمؤسس المشارك لمؤسسة الغرير الخيرية؛ خلال جلسة بعنوان "تعبئة الموارد من أجل مستقبل أفضل" على الواجب الأخلاقي في توفير تعليم عالي الجودة للشباب، وأردف: "من خلال الشراكة الاستراتيجية مع 20 منظمة في المنطقة، نجح صندوق عبد العزيز الغرير لتعليم اللاجئين في تأهيل 62,000 من الشباب في كل من دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية ولبنان".

ونـوه فرانشيسكو روكا، رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إلى التحديات التي يواجهها قطاع المساعدات الإنسانية في تغطية الاحتياجات الأساسية اللازمة لضمان دعم المجتمعات المحلية المعرضة للخطر حيث يواجه العالم اليوم أزمة طويلة الأمد تتمثل بالتدهور الاقتصادي والفقر وانعدام الأمن الغذائي والجهود المبذولة للتصدي لتلك الصعوبات.

بدوره طرح سعادة الدكتور يرلان بايدوليت، المدير العام للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي سبل استدامة برنامج الأمن الغذائي لأفغانستان وبحث الرؤى المستقبلية لبرامج الإغاثة الإنسانية، وكيفية بناء قاعدة متينة وشراكة مستدامة بين الدول المعنية بالأعمال الإنسانية لإيصال رسالة السلام.

كما استضاف المعرض في دورته الحالية جلسة بعنوان "أطفال ديهاد"، والتي شارك خلالها مجموعة من الأطفال رؤاهم وتطلعاتهم للمستقبل وطموحاتهم حول التنمية المستدامة وسبل تسخير طرق جديدة لمساعدة الدول النامية، وإنهاء أزمة الفقر في العالم، وشاركت فرقة "ماساكا كيدز أفريكانا" فعاليات المعرض في إطار مبادرات المسؤولية المجتمعية لدولة الإمارات.