"أكاديمية أنور قرقاش" تستضيف جلسة نقاشية بمناسبة مرور 50 عاماً على العلاقات الدبلوماسية الإماراتية التركية

أبوظبي في 23 مارس/ وام/ استضافت أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، جلسة نقاشية بعنوان: "العلاقات الإماراتية التركية: الطريق نحو استراتيجية مستقبلية".

أدار الجلسة الدكتور محمد إبراهيم الظاهري، نائب مدير عام الأكاديمية، وحضرها سعادة سعيد ثاني الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية تركيا، و سعادة توجاي تونشير سفير جمهورية تركيا لدى الدولة ، والبروفيسور أحمد أويصال، مدير مركز أورسام لدراسات الشرق الأوسط في أنقرة، والدكتور خليفة السويدي، زميل أبحاث في أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية.

وسلّطت الجلسة الضوء على مسيرة خمسة عقود من العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات والجمهورية التركية، وركزت على أهمية الاتفاقيات الموقعة خلال السنة والنصف الماضية، والبالغ عددها نحو 27 اتفاقية بما في ذلك الشراكة الاقتصادية الشاملة والتي تهدف إلى خلق 125 ألف فرصة عمل في الأسواق الإماراتية والتركية خلال العقد المقبل، وما تحقّقه من مكاسب كبيرة تعود بالنفع على الجانبين.

كما تطرّقت المناقشات إلى استكشاف آفاق جديدة تعزز العلاقات وتبني استراتيجية مستقبلية بين دولة الإمارات والجمهورية التركية.

وأكد المتحدثون على توافر الإمكانات الهائلة لتطوير العلاقات الإماراتية التركية في المستقبل القريب بالنظر إلى المشهد الإيجابي للعلاقات الثنائية.

حضر الجلسة نخبة من الدبلوماسيين والأكاديميين، ورواد أعمال من داخل الدولة وخارجها، إضافةً إلى أعضاء الهيئة التدريسية في الأكاديمية وطلبتها.