"الاقتصاد" توقع مذكرة تفاهم مع "PRESIGHT AI" لتعزيز جاذبية الدولة للاستثمارات الأجنبية.

أبوظبي في 11 مايو/وام/ وقعت وزارة الاقتصاد مذكرة تفاهم مع شركة "بريسايت" PRESIGHT AI المتخصصة في تحليل البيانات الرائدة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي بهدف تعزيز جاذبية الدولة للاستثمارات الأجنبية في مختلف قطاعات الاقتصاد الجديد بها واستقطاب الشركات الأجنبية للتوسع والاستثمار في أسواق الدولة ودعم الشراكة مع القطاع الخاص.

جاء ذلك على هامش فعاليات الدورة الثانية عشرة من ملتقى الاستثمار السنوي 2023 الذي عقد مؤخراً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

وقع المذكرة كل من سعادة جمعة محمد الكيت، الوكيل المساعد لشؤون التجارة الدولية بوزارة الاقتصاد والدكتور عادل الشرجي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة "بريسايت".

وفي هذا الإطار، قال سعادة جمعة الكيت: "إن دولة الإمارات بفضل توجيهات ورؤية القيادة الرشيدة، تمتلك اليوم مناخاً استثمارياً أكثر تنافسية ومرونة، حيث حرصت على إطلاق السياسات والتشريعات والمبادرات الاقتصادية والاستثمارية، ومواصلة الانفتاح الاقتصادي على العالم، بما ساهم في تطوير بيئة الاستثمار والأعمال وفق أفضل الممارسات العالمية، وزيادة الرصيد التراكمي للاستثمارات الأجنبية المباشرة في الدولة، وبما يدعم المستهدف الوطني لرؤية "نحن الإمارات 2031" بمضاعفة الناتج المحلي للاقتصاد الوطني إلى 3 تريليونات درهم بحلول عام 2031".

وأضاف سعادة جمعة الكيت: "أطلقنا في يوليو 2022 مبادرة الجيل التالي للاستثمارات الأجنبية المباشرة NEXTGEN FDI، لاستقطاب الشركات الرقمية العالمية واليوم نستكمل جهودنا لدعم منظومة الأعمال والاستثمار في الدولة من خلال التعاون مع "PRESIGHT"، الذي يهدف إلى تعزيز شراكات الدولة مع القطاع الخاص والترويج للفرص الاستثمارية الواعدة في الدولة، بما يدعم تسريع مبادرات الأجندة الوطنية للاستثمار الأجنبي، وترسيخ مكانة الإمارات وجهة عالمية رائدة للاستثمار والأعمال".

وأشار إلى أن الدولة حققت ريادة إقليمية وعالمية في قطاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة ساهمت في تعزيز مكانتها مركزا عالميا للتجارة والاستثمار، حيث جذبت استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 20.7 مليار دولار في عام 2021 بنسبة نمو 4% عن عام 2020 لتأتي دولة الإمارات في المركز الأول على مستوى غرب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا .. وتوقع أن تصل تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشرة الواردة للدولة إلى 22 مليار دولار في عام 2022، والتي تمثل 4.3% من الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الوطني، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن معهد التمويل الدولي.

و قال الدكتور عادل الشرجي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة بريسايت، “يشرفنا أن نتعاون مع وزارة الاقتصاد لتعزيز الأهداف الاقتصادية والاستثمارية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتهدف شراكتنا إلى تحديد وتعزيز الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاعات الناشئة، والتي ستجذب الاستثمار الأجنبي لترسيخ مكانة الدولة مركزا عالميا للعمل والاستثمار إذ نعمل على تحقيق رؤيتنا الوطنية لمضاعفة الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 3 تريليونات درهم بحلول عام 2031، ونثق بأننا قادرون معا على خلق فرص جديدة للنمو والازدهار ورسم طريق نحو مستقبل مزدهر لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

و بموجب مذكرة التفاهم ستتعاون شركة بريسايت مع وزارة الاقتصاد لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى القطاعات الجديدة في دولة الإمارات، وذلك من خلال نشر البيانات الضخمة والتحليلات وتقنية الذكاء الاصطناعي في مجالات التعليم والرعاية الصحية والبنية التحتية وخدمات التمويل. ومن المتوقع أن يسهم التركيز على شركات الذكاء الاصطناعي الرائدة إلى إيجاد مجموعة من الشركات والتقنيات الواعدة في هذا المجال ما يؤدي إلى تعزيز نشاط الدمج والاستحواذ في هذا القطاع. وتسلط مذكرة التفاهم الضوء على تركيز الحكومة على جذب شركات الذكاء الاصطناعي في إطار استراتيجيها الأوسع لتنويع الاقتصاد في دولة الإمارات وخلق قطاعات اقتصادية جديدة.. و من المتوقع أن تدعم هذه الجهود استقطاب المواهب إلى الدولة بما يسهم في تعزيز النمو وإنشاء منظومة حيوية ونشطة للذكاء الاصطناعي.

يذكر أن "بريسايت" لحلول الذكاء الاصطناعي شركة إماراتية مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية ويملك أغلبية أسهمها مجموعة جي 42 بأبوظبي، ومن خلال منصتها عالمية المستوى للرؤية الحاسوبية والذكاء الاصطناعي والتحليلات الشاملة تتميز بريسايت في تفسير البيانات من كافة المصادر لدعم عملية صنع القرارات وتعمل في 14 دولة في 3 قارات، ويضم فريق عملها نحو 300 موظف ينتمون لأكثر من 30 جنسية.