أحمد بن محمد يشهد حفل تخريج مدرسة "ريبتون" بدبي.

أحمد بن محمد يشهد حفل تخريج مدرسة

دبي في 25 مايو / وام / شهد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، اليوم (الخميس) حفل تخريج طلبة وطالبات مدرسة "ريبتون" بدبي 2022-2023، ومن بينهم الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم والذي أُقيم بهذه المناسبة في فندق أرماني بدبي.

وخلال الحفل، ألقى معالي الدكتور أحمد بن عبد الله بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، كلمة هنّأ فيها طلبة وطالبات المدرسة على تخرجهم، مؤكداً أهمية التعليم في فتح آفاق جديدة أمام الشباب، وتمكينهم من تحقيق طموحاتهم، داعياً إياهم إلى مواصلة رحلة التعلُّم، والتي وصفها بأنها تمتد بامتداد الحياة، لاسيما وأن العصر الذي نعيشه بات سريع التغير، وأن مستجداته المتلاحقة في ضوء التقدم التكنولوجي فائق السرعة، جعلت احتياجات سوق العمل هي الأخرى سريعة التبدّل، وأضحت تُملي على الإنسان أن يكون دائماً على اطلاع بكل جديد، حتى لا يكون خارج دائرة الزمن، ما يستدعي تبنّي مبدأ التعلّم مدى الحياة.
ونوّه معالي وزير التربية والتعليم بأثر التعلم المستدام في ترجمة رؤية القيادة الرشيدة في ترسيخ أسس الاقتصاد القائم على المعرفة، من أجل مستقبل أفضل لمجتمعنا ودولتنا، مؤكداً أن مصادر التعلم المتاحة للأجيال الجديدة أصبحت عديدة ومتنوعة وأن الدَّأب على التعلُّم عملية تحتاج إلى كثير من المثابرة والالتزام من أجل جني ثمار ذلك التعلم نجاحاتٍ وإنجازاتٍ في الحياة.
ثم ألقى ديفيد كوك، مدير المدرسة، كلمة رحّب فيها بالحضور، متمنياً للخريجين والخريجات التوفيق والاستفادة مما تلقوه من علوم وقيم وأخلاقيات خلال دراستهم، ليكونوا دائماً نموذجاً يحتذى به في السعي الدائم نحو أعلى مستويات النجاح والتميز.
وفي نهاية الحفل قام سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتسليم شهادات التخرج للشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم وزملائه الخريجين والخريجات، متمنياً لهم جميعاً كل التوفيق والنجاح وأن يكونوا دائماً نموذج للتميز في السعي في كسب المزيد من المعارف التي يمكن بها تطوير أنفسهم وخدمة مجتمعهم، ثم التقطت لسموه الصور التذكارية مع الخريجين والخريجات.