جمارك دبي تزود "جبل علي" بجهاز فريد من نوعه لفحص المركبات والمعدات الثقيلة.

جمارك دبي تزود

دبي في 28 مايو/ وام / زودت دائرة جمارك دبي مركز جمارك جبل على وتيكوم بنظام متطور الأول من نوعه في العالم لفحص وتفتيش المركبات الثقيلة والخفيفة والمعدات الضخمة واليخوت عبر المسح بالأشعة السينية “X-Ray”، ما يزيد من قدرة المركز على مضاعفة عمليات التفتيش وتسريع الإجراءات، و دعم انسيابية الأعمال والتجارة ويعزز من مكانة ميناء جبل على الأكبر في الشرق الأوسط و أحد أهم الموانئ البحرية عالمياً.

ويختصر الجهاز وقت التفتيش من ما يقارب 6 ساعات يدوياً إلى 5 دقائق فقط، في إطار مواكبة جمارك دبي النمو الاقتصادي المتسارع لدبي وفق مستهدفات أجندتها الاقتصادية D33.

ويتضمن النظام المتطور العملاق مواصفات خاصة بناء على طلب من جمارك دبي بإمكانية مسح مركبات ومعدات ثقيلة بحد أقصي بأبعاد 5.9 متر x 5.5 متر، و يعمل الجهاز بوضعي تشغيل الثابت “جانتري” أثناء توقف المركبة، وأيضاً يتم مسح المركبة أثناء عبورها من خلال الجهاز، كما يمتلك القدرة على كشف والتعرف على المواد المشعة وتحديد موقعها، التعرف على البيان الجمركي من خلال رقم الحاوية، التعرف على البيان الجمركي للحاويات من خلال رقم الحاوية، كما يتميز بالتحكم عن بُعد بما في ذلك تحليل الصور واتخاذ القرار المناسب بناء على ذلك.

وأكد سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة أن جمارك دبي تشارك رحلة دبي لتكون إحدى أسرع المدن نمواً في العالم، وضمن أفضل 3 مدن اقتصادية وفق أجندتها الاقتصادية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، مشيراً إلى أن الجهاز المتطور سيدعم العمليات التجارية بشكل كبير عبر زيادة القدرة الاستيعابية، وتسريع فحص المركبات الثقيلة والخفيفة.

من جانبه قال المهندس عادل السويدي مدير إدارة الدعم الفني في جمارك دبي، أن النظام المتطور يدعم المنظومة الأمنية في دولة الإمارات ودبي ويعزز من حماية المجتمع من خلال اعتماد أفضل المواصفات التقنية وزيادة مراقبة الحدود والمنافذ وتطوير الأجهزة والمعدات المساندة لهذه العمليات لتظل دبي من أكثر المدن أمناً في العالم ويعتبر اقتناء هذا النظام الفريد من نوعه عالمياً خطوة كبيرة نحو تأكيد استراتيجية جمارك دبي في ريادة الجمارك الآمنة عالمياً.

من جانبه أكد راشد سيف الضباح السويدي مدير إدارة المراكز الجمركية البحرية “مكلف” أن إدارة المراكز الجمركية وكافة المراكز الجمركية التابعة لها تعمل ضمن استراتيجية جمارك دبي 2021-2026 من أجل ترسيخ موقعنا في الصدارة العالمية بالابتكار الجمركي، مشيراً إلى أن إدارة المراكز البحرية في ميناء جبل على تكثف الجهود وتعمل جنباً إلى جنب مع الشركاء الاستراتيجيين لتعزيز مكانة دبي مركز عالمي للتجارة الدولية وحلقة وصل رئيسية بين الشرق والغرب .

وأشار إلى أن الجهاز يدعم دور ميناء جبل علي في سلاسل الإمداد والتوريد والخدمات اللوجستية ، حيث انجز مركز جمارك جبل على وتيكوم في العام الماضي 208.9 ألف عملية تفتيش للشحنات التجارية ونجح في تنفيذ 326 ضبطية جمركية، وتواصل فرق العمل بالمركز تطوير الأداء بشكل مستدام لتحقيق رؤية القيادة في ريادة إمارة دبي تجارياً.