صندوق الوطن يوقع عقودا مع عدد من المبدعين الإماراتيين لتعزيز المحتوى المعرفي للهوية الوطنية

صندوق الوطن يوقع عقودا مع عدد من المبدعين الإماراتيين لتعزيز المحتوى المعرفي للهوية الوطنية

أبوظبي في 13 سبتمبر/ وام/ وقع صندوق الوطن عقودا مع عدد من الكتّاب الإماراتيين لإنتاج أعمال إبداعية تتعلق بتعزيز الهوية الوطنية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع الإنتاج الإبداعي في الهوية الوطنية.

ويركز المشروع، الذي أطلقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش ، رئيس مجلس إدارة الصندوق في ديسمبر الماضي وأطلق الصندوق المرحلة الأولى منه في يونيو الماضي، على دعم الكتاب والمبدعين من أبناء الإمارات، ورعاية مشروعاتهم الإبداعية التي تتعلق بتعزيز الهوية الوطنية، من خلال قيامه بعملتي الطباعة والنشر لإنتاجهم الإبداعي.

ويفتح الصندوق المجال أمام الجميع للتقدم بما لديهم من أفكار ومشاريع، ثم يتم عرضها على لجنة متخصصة شكلها الصندوق خصيصا لهذا العرض، لتقييم الأعمال، وبحسب توصيات اللجنة يتم اختيار مجموعة من الأعمال المتنوعة، التي يتحقق من خلالها أهداف المشروع، ليتم نشرها على مراحل مستمرة على مدار العام.

وأكد سعادة ياسر القرقاوي مدير عام صندوق الوطن، أن مشروع الإنتاج الإبداعي لتعزيز الهوية الوطنية يحظى برعاية ودعم معالي الشيخ نهيان بن مبارك، ويهدف في المقام الأول لتحقيق الدعم الكامل للمبدعين الإماراتيين، وإتاحة الفرصة لهم لرفد الساحة الثقافية والمعرفية بأعمال إبداعية تتناول كل ما يتعلق بالهوية الوطنية من موضوعات وتحديات بمختلف أشكال وصور الإبداعي المكتوب والمرئي.

وأوضح أن صندوق الوطن وضع عدة أولويات يجب أن يراعيها المبدعون في مشروعاتهم بحيث تركز على 3 عناصر رئيسية، تتعلق جميعها بتعزيز الهوية الوطنية وهي القيم الإماراتية واللغة العربية، والتراث والتاريخ والرموز الوطنية، والمواطنة الصالحة والتلاحم المجتمعي، وتستهدف الأطفال والناشئة والكبار.

وأضاف القرقاوي أن المرحلة الثانية شملت التوقيع مع كل من الكاتبة نادية النجار التي ركزت على التراث من خلال كتابها " حرفة التلي" التي سجلها اليونيسكو كتراث إماراتي خالص، من خلال قصتها للأطفال " شرائط الذهب والفضة" المستوحاة من عمل مسرحي قدمته الكاتبة بالتعاون مع الكاتب بول جوردن، كما وقع الصندوق مع الكاتبة والناشرة شيماء المرزوقي لرعاية وتمويل كتابها "القوة الإماراتية" وهو دراسة بحثية مهمة تتناول كل ما يتعلق بالإمارات وقدراتها واستعداداتها للمستقبل في كل ما يتعلق بالإنسان والعلم والحضارة.

وأشار إلى أن الصندوق وقع أيضا مع الكاتبة ميثاء الخياط لإنتاج قصة لليافعين بعنوان " ابنة غواص اللؤلؤ"، وكذلك سيقوم الصندوق برعاية الإنتاج المرئي للمبدع " على الشريف" والذي يتمثل في إنتاج سلسلة أفلام وثائقية حول كل ما يتعلق بالتراث والمقتنيات الإماراتية القديمة لدى المؤسسات والأفراد، مؤكد حرص صندوق الوطن على التعاون مع كبار الكتاب والمفكرين والرسامين والناشرين، للاستفادة من طاقاتهم الإبداعية من أجل تحقيق أهداف الصندوق.

وأعرب القرقاوي عن عميق تقديره لجميع المبدعين الذين سارعوا للتعاون الكامل مع الصندوق لتحقيق أهدافه، مشيرا إلى أن مشروع "إنتاج الأعمال الإبداعية في مجال الهوية الإماراتية"، يقع ضمن مجال العمل الثالث من مجالات عمل صندوق الوطن وهو تعزيز الهوية الوطنية والثقافة الإماراتية، وهو برنامج يعمل من خلاله الصندوق على إنتاج أعمال إبداعية متنوعة، تتسم بالجودة والرصانة والإبهار، سواء عبر وسائط ورقية أو رقمية، وغيرها من أنواع الإبداع المعرفي والأدبي والفني والفكري.

من جانبهم عبر الكتاب المشاركون في المرحلة الثانية من المشروع، عن اعتزازهم الكبير بالمشاركة في مشروع صندوق الوطن الذي يهدف لتعزيز الهوية الوطنية بإنتاج معرفي يلائم فئات المجتمع كافة ويقدم طرحا جديدا يستمد طاقته من أقوال وأفعال زايد الخير، ومن الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، مشيدين بجهود صندوق الوطن وعلى رأسه معالي الشيخ نهيان بن مبارك، التي تستهدف الارتقاء بشباب الوطن وتمكينهم، وتعزيز الهوية الوطنية لدى جميع فئات المجتمع، باعتبارها رسالة نبيلة لابد للجميع من المشاركة بها ودعمها.